اتجاهات سوق الإيجار في اسطنبول
المدونة العقارية

اتجاهات سوق الإيجار في اسطنبول

تاريخ الاضافة : 2023-09-05 تاريخ آخر تحديث : 2023-11-24 مشاهدة : 513 Luxury Signature
حجم الخط :

شهدت مدينة اسطنبول، القلب الثقافي والاقتصادي لتركيا، توسعًا حضريًا سريعًا ونموًا سكانيًا هائلًا في السنوات الأخيرة. مع استمرار المدينة في جذب السكان المحليين والأجانب، أصبح سوق الإيجار في اسطنبول نقطة محورية للاهتمام. مع استمرار تطور المدينة، فإنها تقدم تحديات وفرصًا للمستثمرين والمستأجرين على حدٍ سواء. يعد البقاء على اطلاع بأحدث اتجاهات السوق العقاري أمرًا ضروريًا لاتخاذ قرارات مستنيرة في سوق الإيجار المتغير باستمرار. سواء كنت تبحث عن فرصة استثمارية أو مكان تسكن فيه، فإن سوق الإيجار في اسطنبول لديه الكثير ليقدمه. نتعمق هذه المقالة في اتجاهات سوق الإيجار في اسطنبول، ونقدم رؤى قيمة لكل من المستثمرين والمستأجرين.

 

النمو السكاني والتحضر

يتزايد عدد سكان مدينة اسطنبول بشكل مطرد، وهي تعد حاليًا واحدة من أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في أوروبا. إن تدفق الناس إلى اسطنبول، مدفوعًا بالفرص الاقتصادية والمؤسسات التعليمية والمشهد الثقافي النابض بالحياة، له تأثير عميق على سوق الإيجار. مع استمرار نمو المدينة، يظل الطلب على العقارات المؤجرة مرتفعًا باستمرار، خاصة في الأحياء المرغوبة.

 

أنواع العقارات المؤجرة المتنوعة

يقدم سوق الإيجار في اسطنبول مجموعة متنوعة من خيارات السكن، بدءًا من الشقق والمنازل التقليدية وحتى الوحدات السكنية الحديثة والشقق الفندقية والشقق المفروشة. تعكس الهندسة المعمارية للمدينة تاريخها الغني، حيث تتميز العديد من العقارات بمزيج من العناصر المعاصرة والتاريخية. علاوةً على ذلك، يواصل مطورو العقارات الاستثمار في مشاريع جديدة، مما يخلق مجموعة متنوعة من فرص الإيجار لتلبية التفضيلات والميزانيات المختلفة.

 

أحياء اسطنبول المتنوعة

اسطنبول هي مدينة الأحياء، ولكل منها سحرها وطابعها الفريد. ترتبط اتجاهات سوق الإيجار في اسطنبول ارتباطًا وثيقًا بتفضيلات الأحياء. في السنوات الأخيرة، اكتسبت مناطق مثل بشيكتاش وشيشلي وبيوغلو شعبية كبيرة بسبب مرافقها الاجتماعية النابضة بالحياة وقربها من المناطق التجارية. ومع ذلك، يبحث المستأجرون أيضًا عن أحياء أكثر هدوءًا ومناسبة للعائلات مثل مسلك وزيتين بورنو من أجل بيئة معيشية أكثر هدوءًا.

 

تقلبات أسعار الإيجار

شهدت أسعار الإيجارات في اسطنبول تقلبات كثيرة في السنوات الأخيرة. تلعب عوامل مثل الموقع ونوع العقار وطلب السوق دورًا مهمًا في تحديد أسعار الإيجار. في حين أن بعض المناطق الراقية تتطلب أسعارًا ممتازة، فإن أحياء الضواحي غالبًا ما توفر خيارات مناسبة أكثر وبأسعار معقولة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر التغيرات الموسمية على أسعار الإيجارات، حيث تشهد بعض الأحياء ارتفاعًا في الطلب خلال أشهر الصيف.

 

الإيجارات قصيرة الأجل والإيجارات طويلة الأجل

أدى ظهور منصات الإيجار قصير الأجل مثل Airbnb إلى خلق فرص جديدة لأصحاب العقارات في اسطنبول. في الوقت الحالي٬ يختار العديد من المستثمرين الإيجارات قصيرة الأجل، خاصةً في المناطق السياحية الشهيرة مثل السلطان أحمد وتقسيم. ومع ذلك، لا تزال الإيجارات طويلة الأجل تهيمن على السوق، حيث تلبي احتياجات السكان والقوى العاملة والطلاب في المدينة.

 

مستقبل سوق الإيجار في اسطنبول

يبدو مستقبل سوق الإيجار في اسطنبول واعدًا٬ ومع استمرار المدينة في التطور والنهضة العمرانية، من المتوقع أن يظل الطلب على العقارات المؤجرة قويًا. ومع ذلك، يجب على المستثمرين وأصحاب العقارات النظر بعناية في توجهات السوق والموقع ونوع العقار عند الدخول إلى سوق العقارات في اسطنبول لتعظيم عوائدهم.

 

جميع القوانين المتعلقة بسوق الإيجار في اسطنبول 2023

فيما يتعلق بالقوانين المرتبطة بسوق الإيجار في اسطنبول لعام 2023، عندما يتعلق الأمر بتأجير الشقق في تركيا، فإن أي تكاليف مالية غير مرتبطة بالاستخدام اليومي للعقار يجب أن تكون عبءًا على صاحب الشقة. وفي حال دفع المستأجر لتلك التكاليف، يحق له تصفيتها من مجمل قيمة الإيجار الشهري للشقة. تشمل هذه التكاليف:

  • المصروفات المرتبطة بصيانة وهيكل الشقة والمبنى والتي لا تنجم عن إساءة استخدام العقار.
  • أعمال الدهان والتلبيس الخارجي للشقة.
  • عندما تكون هناك مشكلات داخلية في الشقة قبل أن يتسلمها المستأجر، فإنه يحق له مطالبة المالك بالقيام بالصيانة والإصلاحات اللازمة قبل تسليم الشقة.

 

على الجانب الآخر، هناك بعض المدفوعات التي يُلزم المستأجر بتحملها في تركيا، وليس له الحق في تصفيتها من قيمة الإيجار. تشمل هذه المدفوعات:

  • التعديلات غير الضرورية التي يقوم بها المستأجر، مثل تغيير لون جدران المنزل أو إضافة ورق حائط.
  • أي تلفيات أو أعطال تحدث في المنزل نتيجة سوء استخدام المستأجر.

 

يجب على المستأجرين وأصحاب العقارات الالتزام بتلك اللوائح والقوانين المعمول بها في اسطنبول لتفادي النزاعات وضمان سير سوق الإيجار بسلاسة وبشكل عادل للطرفين.

 

شروط عقود إيجار الشقق في تركيا:

  • الالتزام بالعناية والصيانة: المستأجر ملزم بالعناية الجيدة بالشقة والمحافظة عليها بشكل صحيح.
  • التعامل مع الجيران: يجب على المستأجر التعامل مع الجيران بأخلاقية عالية واحترام خصوصيتهم.
  • عدم التصرف في الشقة: يمنع على المستأجر تأجير الشقة بالكامل أو جزءًا منها أو تسليمها لمستأجر آخر.
  • موافقة المالك على التعديلات: لا يجوز للمستأجر إجراء أي تغيير في الشقة دون الحصول على موافقة خطية من المالك، ويتحمل المستأجر المسؤولية القانونية عن أي ضرر يلحق بالشقة نتيجة لأي تعديل غير مصرح به.
  • إبلاغ المالك بالمطالبات الأخرى: المستأجر ملزم بإبلاغ المالك إذا تمت مطالبة أي شخص آخر بحقوق ملكية الشقة.
  • الإبلاغ عن الإصلاحات: يجب على المستأجر إعلام المالك بأي إصلاحات تحتاجها الشقة ويتحمل مسؤولية تكاليفها إذا لم يتم الإبلاغ عنها.
  • الصيانة العادية: المستأجر مسؤول عن صيانة الشقة بما يتطلبه الاستخدام العادي لها.
  • الضرائب والرسوم: المالك ملزم بسداد الضرائب والرسوم المتعلقة بملكية الشقة، بينما يجب على المستأجر سداد الضرائب والرسوم المتعلقة بالاستخدام الشهري للشقة.
  • إعادة الشقة بحالتها الأصلية: المستأجر ملزم بإعادة الشقة للمالك في حالة مماثلة لحالتها عند تسليمها أول مرة، وإذا كان هناك نقص أو تلف في المستلزمات، يحق للمالك خصم القيمة المقابلة من التأمين أو الطلب بتعويض الضرر.
  • سداد إيجار الشقة في الوقت المحدد: المستأجر يجب عليه ألا يتأخر في سداد إيجار الشقة، ويحق للمالك مطالبته بالقانون في حالة التأخير.
  • الاستخدام التجاري: يمنع على المستأجر استخدام الشقة لأغراض تجارية.

 

هل يحق للمالك إخراج المستأجر من الشقة؟

تحدد القوانين التركية خمس حالات يحق فيها للمالك إخراج المستأجر من العقار:

  • انتهاء مدة عقد الإيجار: في حالة انتهاء مدة عقد الإيجار وعدم رغبة الطرفين في تجديد العقد، يمكن للمستأجر مغادرة الشقة بالتراضي. إذا رغب المستأجر في البقاء، يتم تجديد العقد تلقائيًا.
  • بيع العقار: إذا تم بيع العقار دون اتفاق قانوني مسبق مع المستأجر، يجب أن يتم إضافة تفصيل في السجل العقاري يستند إلى عقد الإيجار. إذا لم يتم ذلك، يجب إرسال إخطار للمستأجر خلال شهر من تاريخ نقل الملكية للمالك الجديد. إذا كان هناك اتفاق مسبق بالسماح للمستأجر بالبقاء، يمكن للمستأجر الاستمرار في الشقة ومواصلة الإقامة. في هذه الحالة، يتعين على المالك السابق تحويل تأمين العقار الذي تم دفعه في البداية إلى المالك الجديد.
  • تنفيذ ترميمات وتعديلات: المالك لديه الحق في إجراء ترميمات أو تعديلات على الشقة للحفاظ على قيمتها الاستثمارية. ومع ذلك، يُمنع تأجير الشقة لغير المستأجر القديم ويسري هذا المنع لمدة 3 سنوات.
  • تأخير المستأجر في سداد الإيجار: إذا تراكمت الإيجارات غير المسددة، يمكن للمالك مطالبة بفسخ العقد وإخراج المستأجر من الشقة، مع إلزام المستأجر بدفع جميع الإيجارات المتأخرة.
  • احتياج المالك للشقة لأغراض شخصية أو لأقاربه من الدرجة الأولى: يحق للمالك فسخ عقد الإيجار إذا كان بحاجة إلى استخدام الشقة لأغراض شخصية أو لسكن أحد أقاربه من الدرجة الأولى. ومع ذلك، لا يمكن للمالك تأجير الشقة لمستأجر آخر خلال الثلاث سنوات الأولى بعد إخلاء المستأجر السابق.

 

الاسئلة العقارية الشائعة

ما هي أنواع العقارات المؤجرة في اسطنبول؟
يقدم سوق الإيجار في اسطنبول مجموعة متنوعة من خيارات السكن، بدءًا من الشقق والمنازل التقليدية وحتى الوحدات السكنية الحديثة والشقق الفندقية والشقق المفروشة. تعكس الهندسة المعمارية للمدينة تاريخها الغني، حيث تتميز العديد من العقارات بمزيج من العناصر المعاصرة والتاريخية. علاوةً على ذلك، يواصل مطورو العقارات الاستثمار في مشاريع جديدة، مما يخلق مجموعة متنوعة من فرص الإيجار لتلبية التفضيلات والميزانيات المختلفة.
ما الفرق بين الإيجارات قصيرة الأجل والإيجارات طويلة الأجل؟
أدى ظهور منصات الإيجار قصير الأجل مثل Airbnb إلى خلق فرص جديدة لأصحاب العقارات في اسطنبول. في الوقت الحالي٬ يختار العديد من المستثمرين الإيجارات قصيرة الأجل، خاصةً في المناطق السياحية الشهيرة مثل السلطان أحمد وتقسيم. ومع ذلك، لا تزال الإيجارات طويلة الأجل تهيمن على السوق، حيث تلبي احتياجات السكان والقوى العاملة والطلاب في المدينة.
هل يحق للمالك إخراج المستأجر من الشقة؟
تحدد القوانين التركية خمس حالات يحق فيها للمالك إخراج المستأجر من العقار:

انتهاء مدة عقد الإيجار: في حالة انتهاء مدة عقد الإيجار وعدم رغبة الطرفين في تجديد العقد، يمكن للمستأجر مغادرة الشقة بالتراضي. إذا رغب المستأجر في البقاء، يتم تجديد العقد تلقائيًا.
بيع العقار: إذا تم بيع العقار دون اتفاق قانوني مسبق مع المستأجر، يجب أن يتم إضافة تفصيل في السجل العقاري يستند إلى عقد الإيجار. إذا لم يتم ذلك، يجب إرسال إخطار للمستأجر خلال شهر من تاريخ نقل الملكية للمالك الجديد. إذا كان هناك اتفاق مسبق بالسماح للمستأجر بالبقاء، يمكن للمستأجر الاستمرار في الشقة ومواصلة الإقامة. في هذه الحالة، يتعين على المالك السابق تحويل تأمين العقار الذي تم دفعه في البداية إلى المالك الجديد.
تنفيذ ترميمات وتعديلات: المالك لديه الحق في إجراء ترميمات أو تعديلات على الشقة للحفاظ على قيمتها الاستثمارية. ومع ذلك، يُمنع تأجير الشقة لغير المستأجر القديم ويسري هذا المنع لمدة 3 سنوات.
تأخير المستأجر في سداد الإيجار: إذا تراكمت الإيجارات غير المسددة، يمكن للمالك مطالبة بفسخ العقد وإخراج المستأجر من الشقة، مع إلزام المستأجر بدفع جميع الإيجارات المتأخرة.
احتياج المالك للشقة لأغراض شخصية أو لأقاربه من الدرجة الأولى: يحق للمالك فسخ عقد الإيجار إذا كان بحاجة إلى استخدام الشقة لأغراض شخصية أو لسكن أحد أقاربه من الدرجة الأولى. ومع ذلك، لا يمكن للمالك تأجير الشقة لمستأجر آخر خلال الثلاث سنوات الأولى بعد إخلاء المستأجر السابق.
ls contact us en