8 أسباب تجعل اسطنبول مدينة رائعة للاستثمار العقاري
المدونة العقارية

8 أسباب تجعل اسطنبول مدينة رائعة للاستثمار العقاري

تاريخ الاضافة : 2023-04-05 تاريخ آخر تحديث : 2023-11-23 مشاهدة : 878 Luxury Signature
حجم الخط :

تتميز اسطنبول بكونها مدينة تمتد على قارتين٬ وهي مركز للتجارة والسياحة والثقافة عالميًا. مع تاريخها الغني واقتصادها النابض بالحياة، أصبحت اسطنبول واحدة من الوجهات الأكثر شعبية للاستثمار العقاري في السنوات الأخيرة. ينجذب المستثمرون من جميع أنحاء العالم إلى سوق العقارات الحيوي في اسطنبول، والذي شهد نموًا مطردًا على مدار العقد الماضي. في هذا المقال، سوف نستكشف سبب كون اسطنبول مدينة رائعة للاستثمار في مجال العقارات.

 

1- موقع اسطنبول الاستراتيجي

تتمتع اسطنبول بموقع استراتيجي لأنها تمتد على قارتي أوروبا وآسيا، مما يجعلها جسرًا طبيعيًا بين القارتين. إنها المدينة الوحيدة في العالم التي تمتد عبر قارتين، حيث يفصل مضيق البوسفور بين الجانبين الأوروبي والآسيوي من المدينة. لعب هذا الموقع دورًا مهمًا في تاريخ المدينة، حيث تعد مركزًا رئيسيًا للتجارة والثقافة.

جعل موقع اسطنبول عند تقاطع قارتين منها مركزًا للأعمال والتجارة الدولية. تتمتع المدينة بسهولة الوصول إلى كل من أوروبا وآسيا، مما يجعلها بوابة للشركات التي تتطلع إلى توسيع عملياتها عبر القارتين. أيضًا٬ تضم اسطنبول اثنين من المطارات الدولية الرئيسية عالميًا، مطار اسطنبول ومطار صبيحة كوكجن، والتي توفر رحلات مباشرة إلى العديد من الوجهات حول العالم٬ إضافةً إلى مطار أتاتورك الدولي سابقًا الذي تم تحويله لمطار شحن.

بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي للتجارة، فإن موقع اسطنبول يجعلها أيضًا مركزًا ثقافيًا مهمًا. أدى موقعها الفريد إلى تاريخ غني ومتنوع متأثرًا بكل من أوروبا وآسيا. ينعكس هذا التنوع الثقافي في العمارة والمأكولات والفنون في المدينة مما يجعلها وجهة شهيرة للسياح والزوار من جميع أنحاء العالم.

خريطة اسطنبول

 

2- اقتصاد اسطنبول المتنامي والمزدهر

في السنوات الأخيرة، قطعت تركيا خطوات كبيرة في تحسين بنيتها التحتية الاقتصادية وأصبحت لاعبًا رئيسيًا في الاقتصاد العالمي. تتمتع اسطنبول باقتصاد متنامي متنوع وقوي، حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي 746 مليار دولار في عام 2020، و819 مليار دولار في عام 2021، و905.5 مليار دولار في عام 2022. تتمتع المدينة بقطاع أعمال مزدهر وهي موطن للعديد من الشركات الكبيرة، بما في ذلك الخطوط الجوية التركية وKoc Holding وIsbank، مما يجعلها مكانًا جذابًا للشركات والمستثمرين لبدء عمل تجاري.

يتسم الاقتصاد التركي بالتنوع والمرونة، مع قاعدة تصنيعية قوية وقطاع خدمات متنامٍ. تعد الدولة منتجًا رئيسيًا للمنسوجات والمنتجات الغذائية وقطع غيار السيارات، من بين أشياء عديدة أخرى. في السنوات الأخيرة، استثمرت الحكومة أيضًا في صناعات عالية التقنية مثل الفضاء والتكنولوجيا الحيوية والطاقة المتجددة، كما قامت تركيا بصناعة سيارة محلية بالكامل تم إطلاقها في هذا العام تحت اسم "توغ" والتي من المتوقع أن تزيد من النمو الاقتصادي في المستقبل. 

بالإضافة إلى اقتصادها المحلي القوي، تعد تركيا أيضًا لاعبًا رئيسيًا في الاقتصاد العالمي. وهي عضو في مجموعة G20 للاقتصادات الرائدة٬ وهي تسعى بنشاط لتوسيع علاقاتها التجارية والاستثمارية مع البلدان الأخرى.

سيارة توغ التركية

 

3- قطاع السياحة المزدهر في اسطنبول

تعد اسطنبول واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في تركيا٬ وتعتبر محركًا رئيسيًا لصناعة السياحة المزدهرة في البلاد. إن تاريخ المدينة الغني وتنوعها الثقافي وأجوائها النابضة بالحياة يجعلها وجهة لا بد من زيارتها للمسافرين من جميع أنحاء العالم. تُعد صناعة السياحة في اسطنبول جهة توظيف رئيسية، حيث توفر فرص عمل لآلاف الأشخاص في الفنادق والمطاعم وغيرها من الشركات ذات الصلة بالسياحة.

يعد تاريخ المدينة الغني وتراثها الثقافي أحد عوامل الجذب الرئيسية للسياح في اسطنبول٬ وهي تضم العديد من المعالم التاريخية التي يأتي السياح من جميع العالم لزيارتها٬ أشهرها أيا صوفيا، وهي كنيسة رائعة تم تحويلها إلى مسجد ومتحف، وتجذب ملايين الزوار كل عام. تشمل المواقع السياحية الشهيرة الأخرى قصر توبكابي والمسجد الأزرق والبازار الكبير.

اسطنبول هي أيضًا مدينة ذات جمال طبيعي رائع، مع إطلالات خلابة على مضيق البوسفور والقرن الذهبي وبحر مرمرة. تضم المدينة العديد من المتنزهات والحدائق الجميلة، فضلًا عن العديد من الشواطئ والمنتجعات الساحلية. يمكن للزوار القيام بجولة بالقارب في مضيق البوسفور أو الاستمتاع بغروب الشمس.

تعمل الحكومة التركية بنشاط على الترويج لاسطنبول كوجهة سياحية، مع التركيز على جذب الزوار من أقطار العالم مثل الصين وروسيا والشرق الأوسط. استثمرت الحكومة أيضًا في تحسين البنية التحتية السياحية للمدينة، بما في ذلك بناء فنادق ومتاحف ومراكز ثقافية جديدة.

جامع ومسجد ومتحف ايا صوفيا

 

4- تزايد عدد سكان اسطنبول

يبلغ عدد سكان اسطنبول أكثر من 16 مليون نسمة، مما يجعلها واحدة من أكبر المدن في العالم. من المتوقع أن يستمر نمو سكان المدينة في السنوات القادمة، حيث ينتقل المزيد من الناس إلى مدينة اسطنبول للعمل والتعليم ولتحقيق جودة حياة أعلى. أدت هذه الزيادة في عدد السكان إلى ارتفاع الطلب على المساكن، لا سيما في وسط المدينة، حيث ارتفعت أسعار العقارات بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

جلبت الزيادة السكانية في المدينة معها عددًا من التحديات، بما في ذلك الازدحام المروري، وتلوث الهواء، والضغط على الإسكان والبنية التحتية. ومع ذلك، فقد استثمرت الحكومة بكثافة في تحسين شبكة النقل في المدينة والبنية التحتية، من خلال مشاريع مثل مترو مرمراي ومطار اسطنبول الجديد، وهو أحد أكبر المطارات في العالم.

خلق النمو السكاني في اسطنبول أيضًا فرصًا جديدة للمستثمرين العقاريين. مع استمرار نمو المدينة وتوسعها، من المتوقع أن يظل الطلب على العقارات السكنية والتجارية قويًا.

 

5- أسعار العقارات مناسبة في اسطنبول

على الرغم من اقتصادها المتنامي وصناعة السياحة المزدهرة، لا تزال أسعار العقارات في اسطنبول معقولة نسبيًا مقارنة بالمدن الكبرى الأخرى في أوروبا والشرق الأوسط. كانت القدرة على تحمل التكاليف عاملًا مهمًا في جذب المستثمرين إلى المدينة. مع القليل من البحث وبعض الإرشادات من الخبراء، من الممكن العثور على خيارات عقارية ميسورة التكلفة في اسطنبول تلبي احتياجاتك وميزانيتك.

إذا كنت تبحث عن عقارات بأسعار معقولة في اسطنبول، فمن المهم أن تعمل مع وكيل عقارات موثوق وحسن السمعة يمكنه مساعدتك في التنقل في السوق والعثور على أفضل الصفقات، بما في ذلك زيارة العقارات ومقارنة الأسعار والتفاوض مع البائعين.

 

6- قوانين العقارات المحفزة في تركيا

تهدف قوانين العقارات في تركيا إلى توفير بيئة مستقرة وآمنة لأصحاب العقارات والمستثمرين، مع حماية حقوق جميع الأطراف المشاركة في المعاملات العقارية.

أدخلت الحكومة التركية عدة قوانين في السنوات الأخيرة تسهل على المستثمرين الأجانب شراء العقارات في البلاد. على سبيل المثال، أصدرت الحكومة قانونًا يسمح للأجانب بشراء العقارات في تركيا دون الحاجة إلى تصريح إقامة٬ وقد سهل ذلك على المستثمرين الأجانب الاستثمار في سوق العقارات في اسطنبول.

بالإضافة إلى ذلك، نفذت الحكومة التركية سياسات مشجعة للأجانب للاستثمار في سوق العقارات التركي، مثل قانون منح الجنسية التركية عند شراء عقار بقيمة 400.000 دولار على الأقل.

 

7- ارتفاع قيم العقارات في اسطنبول

واحدة من أكثر الميزات جاذبية لسوق العقارات في اسطنبول هي ارتفاع قيم العقارات. في السنوات الأخيرة، أخذت أسعار العقارات في اسطنبول في ارتفاع، حيث شهدت بعض المناطق نموًا مضاعفًا في الأسعار. من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في السنوات القادمة، حيث يتدفق المزيد والمزيد من الناس إلى المدينة للعيش والعمل.

هناك عدة عوامل تدفع هذا النمو في قيمة العقارات٬ أحد الأسباب الرئيسية هو النمو السكاني السريع للمدينة٬ حيث يقطن اسطنبول أكثر من 16 مليون نسمة، مما يجعلها واحدة من أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في العالم. مع استمرار نمو سكان المدينة، يزداد الطلب على المساكن أيضًا٬ وقد أدى ذلك إلى نقص الوحدات السكنية المتاحة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات في السوق.

بالإضافة إلى تزايد عدد سكان المدينة، يساهم اقتصاد اسطنبول المزدهر أيضًا في ارتفاع قيمة العقارات. مع إنشاء المزيد من الأعمال التجارية في المدينة، يتزايد الطلب على العقارات التجارية أيضًا٬ وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع قيمة العقارات السكنية المحيطة.

 

8- سوق الإيجارات قوي في اسطنبول

عامل آخر يساهم في جاذبية اسطنبول كوجهة للاستثمار العقاري هو سوق الإيجارات القوي. مع انتقال المزيد والمزيد من الناس إلى المدينة للعمل والسكن كما ذكرنا سابقًا، فإن الطلب على العقارات المستأجرة آخذ في الارتفاع أيضًا٬ وقد خلق هذا فرصة مربحة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى تحقيق دخل إيجار من ممتلكاتهم.

وفقًا للبيانات الحديثة، تعد عائدات الإيجار في اسطنبول من بين الأعلى في العالم، حيث تشهد بعض المناطق عوائد تصل إلى 8٪ أو أكثر. هذا، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع قيم العقارات في المدينة، يجعلها خيارًا جذابًا للمستثمرين الذين يتطلعون إلى توليد دخل ثابت من العقارات.

كما أدت صناعة السياحة المزدهرة في اسطنبول إلى زيادة كبيرة في الطلب على العقارات المؤجرة قصيرة الأجل. بالإضافة إلى ذلك، أدى تزايد عدد سكان المدينة إلى ارتفاع الطلب على العقارات المؤجرة طويلة الأجل. وقد خلق هذا فرصة ممتازة للمستثمرين العقاريين لتوليد دخل من الإيجار. مع متوسط عائدات الإيجار ما بين 6٪ إلى 10٪، تقدم اسطنبول للمستثمرين عائدًا جذابًا على الاستثمار.

الاسئلة العقارية الشائعة

ما الذي يميز موقع مدينة اسطنبول؟
تتمتع اسطنبول بموقع استراتيجي لأنها تمتد على قارتي أوروبا وآسيا، مما يجعلها جسرًا طبيعيًا بين القارتين. إنها المدينة الوحيدة في العالم التي تمتد عبر قارتين، حيث يفصل مضيق البوسفور بين الجانبين الأوروبي والآسيوي من المدينة. لعب هذا الموقع دورًا مهمًا في تاريخ المدينة، حيث تعد مركزًا رئيسيًا للتجارة والثقافة.
ما الذي يميز الاقتصاد التركي؟
يتسم الاقتصاد التركي بالتنوع والمرونة، مع قاعدة تصنيعية قوية وقطاع خدمات متنامٍ. تعد الدولة منتجًا رئيسيًا للمنسوجات والمنتجات الغذائية وقطع غيار السيارات، من بين أشياء عديدة أخرى. في السنوات الأخيرة، استثمرت الحكومة أيضًا في صناعات عالية التقنية مثل الفضاء والتكنولوجيا الحيوية والطاقة المتجددة، كما قامت تركيا بصناعة سيارة محلية بالكامل تم إطلاقها في هذا العام تحت اسم "توغ" والتي من المتوقع أن تزيد من النمو الاقتصادي في المستقبل. 
ما الذي يميز السياحة في اسطنبول؟
تعد اسطنبول واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في تركيا٬ وتعتبر محركًا رئيسيًا لصناعة السياحة المزدهرة في البلاد. إن تاريخ المدينة الغني وتنوعها الثقافي وأجوائها النابضة بالحياة يجعلها وجهة لا بد من زيارتها للمسافرين من جميع أنحاء العالم.
يعد تاريخ المدينة الغني وتراثها الثقافي أحد عوامل الجذب الرئيسية للسياح في اسطنبول٬ وهي تضم العديد من المعالم التاريخية التي يأتي السياح من جميع العالم لزيارتها٬ أشهرها أيا صوفيا، وهي كنيسة رائعة تم تحويلها إلى مسجد ومتحف، وتجذب ملايين الزوار كل عام. تشمل المواقع السياحية الشهيرة الأخرى قصر توبكابي والمسجد الأزرق والبازار الكبير.
ls contact us en