كل ما تريد معرفته قبل الانتقال إلى تركيا
أخبار تركيا

كل ما تريد معرفته قبل الانتقال إلى تركيا

تاريخ الاضافة : 2024-05-03 تاريخ آخر تحديث : 2024-07-10 مشاهدة : 555 Luxury Signature
حجم الخط :

تخطط للانتقال إلى تركيا؟ إليك دليلك لرحلة نحو أسلوب حياة جديد

أصبح العيش في تركيا خياراً شائعاً للعديد من الأجانب الباحثين عن المغامرة . إذا كنت تفكر في القيام بهذه الخطوة، فمن الطبيعي أن يكون لديك أسئلة ومخاوف. في هذا المقال، نقدم نصائح للمساعدة في تبسيط العملية وجعل انتقالك أكثر سلاسة.

بينما تقدم تركيا تكلفة معيشة جذابة وتفتخر ب 81 مدينة، قد لا تكون كلها مناسبة للجميع. عموماً، يكون الجزء الغربي من البلاد أكثر شعبية بين المغتربين، حيث يوفر بيئة أكثر اعتيادية ويجذب السكان المحليين المتعلمين. تشهد هذه المدن أيضاً نشاطاً اقتصادياً وسياحياً أكبر. قبل اتخاذ قرارك، هناك بعض العوامل المهمة التي يجب مراعاتها.

 

قد يكون تعلم اللغة التركية على مستوى المبتدئين ضرورياً:

يمكن أن يحسن تعلم اللغة التركية الأساسية تجربتك ويساهم في جعل تكلفة العيش في تركيا أكثر اقتصاداً. على الرغم من أنه ليس ضرورياً الالتحاق بدورة، إلا أن السكان المحليين متعاونون وعلى استعداد لمساعدتك في التعلم. في المدن السياحية، تكون حواجز اللغة أقل إثارة للقلق، ولكن التحدث بالتركية يمكن أن يكسبك خصومات ويثري تفاعلاتك، مما يساهم في جعل تكلفة العيش في تركيا معقولة.

 

استئجار عقار في تركيا:

كل منطقة في تركيا لها أسلوب حياة مميز وتكلفة معيشة خاصة بها، مما يؤثر على اختيارك للسكن.

تختلف أسعار الإيجار بشكل كبير في أنحاء تركيا، حيث تتميز المدن الكبرى مثل اسطنبول وأنقرة وإزمير عادةً بإيجارات أعلى بسبب أهميتها الاقتصادية والثقافية.

داخل هذه المدن، يمكن أن تتغير تكاليف الإيجار بناءً على عوامل مثل القرب من المرافق ومراكز المدينة.

من ناحية أخرى، تقدم البلدات الصغيرة والمناطق الريفية خيارات أكثر تقبلاً من حيث التكلفة، تلبي مختلف الميزانيات والتفضيلات.

 

شراء عقار في تركيا:

بالنسبة للذين يفكرون في شراء عقار في تركيا، فإن العملية بسيطة نسبيًا، حيث ترحب الحكومة بالاستثمار الأجنبي.

ومع ذلك، هناك قيود على شراء العقارات في مناطق معينة، ويجب على الأجانب الحصول على تقرير تقييم العقار قبل إتمام الشراء لضمان الحصول على قيمة عادلة.

يمكن أن يأتي امتلاك عقار في تركيا أيضًا مع فوائد الإقامة، حيث يكون مالكو العقارات الأجانب مؤهلين للحصول على تصاريح إقامة قصيرة الأجل وفي بعض الحالات، فرص الإقامة طويلة الأمد أو الجنسية بناءً على معايير استثمار محددة.

 

العمل في تركيا:

إيجاد عمل في تركيا كمغترب يمكن أن يكون تحدياً ومجزياً في نفس الوقت، اعتمادًا على مهاراتك وقدرتك على التكيف.

القطاعات الشائعة لتوظيف المغتربين تشمل التدريس، السياحة، العقارات، والأعمال الدولية. تقدم الشركات متعددة الجنسيات أيضاً فرصاً في المالية، التسويق، تكنولوجيا المعلومات، والهندسة.

ومع ذلك، بعض المهن محجوزة للمواطنين الأتراك لحماية التوظيف المحلي، مثل طب الأسنان، التمريض، والقانون.

معرفة اللغة التركية مفيدة، خاصةً للأدوار التي تتضمن التفاعل المحلي، ولكن الإنجليزية تكفي في الإعدادات الدولية وبعض القطاعات.

للحصول على تصريح عمل، ستحتاج إلى عرض عمل، وعادةً ما يبدأ صاحب العمل عملية التقديم. يعمل التصريح كتصريح إقامتك، مما يلغي الحاجة إلى واحد منفصل.

يجد المغتربون فرص العمل من خلال البوابات الإلكترونية، والتواصل، ولينكدإن. غالبًا ما يجد الأشخاص ذوو الشبكات القوية المزيد من الفرص.

لكن إذا كنت ترغب في بدء عمل تجاري في تركيا فهو ممكن لكن يتطلب التنقل بين الإجراءات القانونية، ولوائح الضرائب، وربما حواجز اللغة. يُنصح بطلب المشورة القانونية والمالية لعملية أكثر سلاسة.

 

تكلفة المعيشة في تركيا:

تختلف تكلفة المعيشة في تركيا بناءً على نمط حياتك والمدينة التي اخترتها.

لنمط حياة مريح، قد تحتاج إلى ميزانية تتراوح بين 1000 إلى 2500 دولار أمريكي شهرياً، خصوصاً في المدن الكبيرة مثل اسطنبول.

أنقرة وإزمير أقل تكلفة بشكل طفيف، لكنها لا تزال تتراوح بين 1500 إلى 2000 دولار أمريكي شهرياً.

تشمل النفقات النموذجية من 200 إلى 300 دولار أمريكي للبقالة شهرياً وتناول الطعام خارجاً، الذي يتراوح من 3 إلى 5 دولارات أمريكية للمطاعم الغير مكلفة إلى 15 إلى 25 دولار أمريكي للخيارات المتوسطة.

تكاليف النقل معقولة، مع متوسط التكلفة الشهرية للتذاكر من 30 إلى 50 دولار أمريكي.

لتوفير المال، ضع في اعتبارك التسوق في الأسواق المحلية، استخدام وسائل النقل العام، والعيش خارج مراكز المدينة.

مقارنة بالدول الغربية، تكلفة المعيشة في تركيا عموماً أقل، مما يجعلها جذابة للمغتربين الذين يبحثون عن توفير دون التضحية بجودة الحياة. ومع ذلك، يجب أخذ مستويات الدخل واستقرار العملة في الاعتبار.

 

الرعاية الصحية في تركيا:

تقدم نظام الرعاية الصحية في تركيا خيارات عامة وخاصة، مع تحقيق تقدم ملحوظ في السنوات الأخيرة.

توفر المستشفيات الخاصة في المدن الكبرى رعاية تضاهي المعايير الأوروبية، مما يغني غالباً.

يفضل المغتربون الرعاية الصحية الخاصة لجودتها وتكلفتها المنخفضة نسبيًا. تتراوح تكلفة الاستشارات مع الأخصائيين من 50 إلى 100 دولار أمريكي، بينما تختلف أسعار العمليات الجراحية بشكل كبير.

خدمات الطوارئ متجاوبة، مع رقم طوارئ وطني (112) يتصل بخدمات الإسعاف.

التأمين الصحي إلزامي للمقيمين، مع أقساط تتراوح من 500 إلى 1500 دولار أمريكي سنويًا.

 

أساسيات البنوك في تركيا:

قطاع البنوك، المنظم من قبل هيئة تنظيم ومراقبة البنوك (BDDK)، آمن بوجه عام، لكن التقلبات الاقتصادية قد تؤثر على الاستقرار.

فتح حساب بنكي للمغتربين أمر مباشر، يتطلب وثائق قياسية مثل جواز السفر والرقم الضريبي التركي.

تقدم البنوك التركية خدمات نموذجية مثل حسابات التوفير والجارية، بطاقات الائتمان، القروض، وخيارات الاستثمار. الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ووصول الصراف الآلي مريحة، مع توفر معظم الصرافات الآلية خيارات باللغة الإنجليزية.

تحويل الأموال من وإلى تركيا أمر يمكن إدارته، لكن يجب مراقبة أسعار الصرف والرسوم.

فهم القوانين الضريبية أمر ضروري، حيث يتم فرض ضرائب على المقيمين على الدخل العالمي، بينما يتم فرض ضرائب على غير المقيمين على الدخل التركي فقط.

متابعة الوضع الاقتصادي في تركيا أمر حكيم، خاصة فيما يتعلق بتقلبات العملة، التي يمكن أن تؤثر على الادخار والاستثمارات.

 

النقل في تركيا:

النقل العام واسع النطاق وموثوق به، مع توفر الحافلات والمترو والترامات والعبارات. يجعل الأنظمة الذكية للبطاقات مثل إسطنبول كارت الوصول إلى وسائل النقل العام أسهل وأكثر كفاءة من الناحية التكلفة.

ممكن أن يسبب الازدحام المروري مشكلة، خاصة في المدن الكبيرة مثل إسطنبول، ولكن وضع الطرق عموماً جيدة.

يمكن للمغتربين استخدام رخصة القيادة الأجنبية لمدة ستة أشهر، بعد ذلك يتطلب الأمر الحصول على رخصة تركية. ايجار السيارة مريح وبسيط، مع الحاجة إلى تغطية التأمين.

بالنسبة للمسافات الطويلة، تعتبر الرحلات الجوية المحلية والحافلات بين المدن خيارات شائعة وميسورة التكلفة، توفر رحلات فعّالة عبر مناطق مختلفة من تركيا.

 

التعليم في تركيا:

تقدم المدارس الدولية مثل مدرسة إسطنبول الدولية للمجتمع والمدرسة البريطانية الدولية مناهج مألوفة مثل نظام البكالوريا الدولية، والمناهج الأمريكية، أو البريطانية مثل GCSE و A-Levels. تتراوح رسوم الدراسة عادة من 6,000 إلى 20,000 دولار سنويًا.

بالمقابل، توفر المدارس المحلية تعليماً منظماً باللغة التركية. على الرغم من أن الانغماس في الثقافة المحلية غني، قد تكون هناك حواجز لغوية. تكون التكاليف أقل، وتشمل الأساسيات مثل الكتب والزي المدرسي.

تؤكد المناهج التركية على الثقافة والتاريخ واللغة التركية، والتي قد تختلف عن ما يعتاد عليه طفلك. قد يستغرق الاندماج وقتاً، خاصة بالنسبة لأولئك الذين لا يجيدون اللغة التركية. يُفضل بعض العائلات تقديم دعم لغوي إضافي أو دروس خصوصية للمساعدة في التكيف.

الاسئلة العقارية الشائعة

هل من المهم تعلم اللغة التركية؟
يمكن أن يحسن تعلم اللغة التركية الأساسية تجربتك ويساهم في جعل تكلفة العيش في تركيا أكثر اقتصاداً. على الرغم من أنه ليس ضرورياً الالتحاق بدورة، إلا أن السكان المحليين متعاونون وعلى استعداد لمساعدتك في التعلم. في المدن السياحية، تكون حواجز اللغة أقل إثارة للقلق، ولكن التحدث بالتركية يمكن أن يكسبك خصومات ويثري تفاعلاتك، مما يساهم في جعل تكلفة العيش في تركيا معقولة.
ما هي مزايا شراء عقار في تركيا؟
يمكن أن يأتي امتلاك عقار في تركيا أيضًا مع فوائد الإقامة، حيث يكون مالكو العقارات الأجانب مؤهلين للحصول على تصاريح إقامة قصيرة الأجل وفي بعض الحالات، فرص الإقامة طويلة الأمد أو الجنسية بناءً على معايير استثمار محددة.
هل يمكن للأجانب شراء العقارات في تركيا؟
نعم، يمكن للأجانب شراء العقارات في تركيا بشرط عدم وجود قيود أمنية أو عسكرية تستثني بعض المناطق من التملك الأجنبي.
هل يمكن الحصول على إقامة عند شراء عقار في تركيا؟
نعم، يمكن للأجانب الحصول على إقامة عقارية عند شراء عقار في تركيا. تكون مدة الإقامة سنة واحدة ويمكن تجديدها.
هل يمكنني الحصول على قرض بنكي لشراء عقار في تركيا؟
نعم، يمكن للأجانب الحصول على قروض بنكية لشراء عقارات في تركيا، ويتم تقديم القروض حسب الشروط والضمانات التي يحددها البنك.
ls contact us en